هل الزلزال من جنود الله؟.. 10 أسرار لا يعرفها كثيرون – بوابة الصبح

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
هل الزلزال من جنود الله؟.. 10 أسرار لا يعرفها كثيرون – بوابة الصبح, اليوم الاثنين 21 نوفمبر 2022 10:11 صباحاً

هل الزلزال من جنود الله ؟، لا شك أنه سؤال الساعة بعدما أعلنت الجهات المختصة وبعض الهيئات العلمية في دول حوض البحر المتوسط أن زلزال اليوم الذي شعر به المصريون صباح اليوم الإثنين ، هو عبارة عن  موجة تابعة لزلزال عنيف ضرب كريت جنوب اليونان بقوة 5.4 درجة على مقياس ريختر، ولعل هذا ما يطرح السؤال عن زلزال اليوم وبصيغة محددة هل الزلزال من جنود الله ؟.

هل الزلزال من جنود الله

هل الزلزال من جنود الله ؟، ورد أن الزلزال من سنن الله في هذه الأرض يصيب بها ما يشاء من البلاد، إما تذكيراً بقدرته جل وعلا، حتى يخافه العباد، ويتوجهوا إليه، وإما إنذاراً منه سبحانه وتعالى حتى يرعوي العصاة ويعودوا عن غيهم، وإما عقوبة على معاصٍ حدثت،  والزلازل من جنود الله التي أخبر عنها بقوله تعالى: (وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ) الآية 4 من سورة الفتح، وقوله تعالى: (وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ) الآية 31 من سورة المدثر.

هل الزلزال من جنود الله ؟، ورد أن هناك إثباتات علمية وشرعية لحقيقة أن الزلازل كغيرها من النوازل الكونية هي جند من جنود الله الخالق، يسخرها على من يشاء من عباده وحيثما يشاء ووقتما يشاء وبأي قدر يشاء، ليجعل من هذه النوازل عقاباً للعاصين، وابتلاء للصالحين، وعبرة للناجين، وقد وضحت هذه الحقيقة في كتاب الله وفي سنة خاتم أنبيائه ورسله.

هل الزلزال من جنود الله ؟،  وردت الزلازل في القرآن الكريم من كونها تأتي في ظل زيادة عدد الحمم البركانية والهزات الأرضية، ليعرّف الناس بها ويثبت المؤمنون على إيمانهم ويوقظ الغافلين المفتونين المتغربين، ويعد هذا الكتاب دعوة للذين يبحثون عن الحقيقة بشمعة في وضح النهار، والزلازل جند من جنود الله، إذا أخذ الكافرون بها فإنما يكون بسبب ذنوبهم، وإن أصابت بعض الصالحين، فإنها تكون تكفيرًا لذنوبهم وفتنة لغيرهم من ضعاف الإيمان، والزلازل في المقام الأول نذير للمغرورين بقوتهم المادية؛ ليعلموا أن هناك الأقوى منهم، القاهر فوق عباده، الذي لا يقع شيء في ملكه إلا بإذنه، ثم هي دعوة للتعاطف الإنساني في زمن طغت فيه المادة على القيم الخلقية، والزلازل دعوة للعودة إلى الله، ودعوة للإصلاح في الأرض بعد إفسادها، والزلازل دليل عيني على زلزال الساعة الذي ستُرَجُّ منه الأرض رجِّا، وتقرع الزلازل آذان من يظنون أنهم ملكوا الدنيا.
 


 

 

 

 

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق