عاجل

اسباب ظهور الروائح الكريهة في البول – بوابة الصبح

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
اسباب ظهور الروائح الكريهة في البول – بوابة الصبح, اليوم الاثنين 21 نوفمبر 2022 04:18 صباحاً

Advertisements

الإثنين 21/نوفمبر/2022 - 04:09 ص 11/21/2022 4:09:05 AM

اسباب روائح البول
اسباب روائح البول الكريهة

Advertisements

يتعرض العديد من الاشخاص للإصابة بالروائح الكريهة في البول نتيجة للعديد من الاسباب، فما هي ؟ هذا ما تُرشدنا اليه الدكتورة مرام نبيل استشاري الجهاز الهضمي والتغذية العلاجية جامعة عين شمس، من خلال السطور التالية: 

ـ اسباب الروائح الكريهة في البول:

 ١ـ الجفاف، حيث يحدث الجفاف عندما تتجاوز كمية السوائل المفقودة كمية السوائل المستهلكة، وعندها لا بد أن يقل حجم البول نتيجة انخفاض حجم الماء فيه، مما يؤدي إلى زيادة تركيز المواد الصلبة في البول، لذا يخرج البول بلون أغمق وبرائحة قوية وهي رائحة الأمونيا، والتي هي إحدى الفضلات التي تخرج من الجسم عن طريق البول، ويمكن أن تكون أسباب الجفاف بسيطة، كعدم شرب كميات كافية من الماء، أو قد يكون سبب الجفاف نتيجة أعراض مرضية مثل الاستفراغ، والإسهال، وارتفاع درجة الحرارة، كما أن هناك العديد من الحالات المرضية التي تؤدي إلى حدوث الجفاف.

٢ـ التهاب المسالك البولية، فإذا حدث التهاب في المسالك البولية فإن الأعراض التي تظهر على المريض هي حدوث حرقة أثناء التبول، وزيادة عدد مرات الذهاب إلى الحمام، ويمكن أن يصاحب البول دم أو يكون البول عكرًا، بالإضافة إلى إمكانيّة شعور الشخص بألم في أسفل بطنه، وأن تكون رائحة البول كريهة، ويُمكن علاج التهاب المسالك البولية عن طريق تناول المضادات الحيوية، أما بالنسبة لالتهاب المسالك البولية العليا فيكون تناول المضاد الحيوي المناسب بعد عمل الفحوصات اللازمة عن طريق الوريد، وعلاج التهاب المسالك البولية السفلى يكون عن طريق تناول المضاد الحيوي المناسب عن طريق الفم.

٣ـ ناسور بين المثانة والأمعاء، فحدوث ناسور يصل ما بين المثانة والأمعاء، ويعني ذلك حدوث اتصال غير طبيعي بين هذين العضوين يؤدي إلى تسرب أجزاء من الأمعاء إلى المثانة والعكس، مما يؤدي إلى خروج رائحة كريهة للبول، بالإضافة إلى وجود أجزاء من البراز في البول، ويحدث الناسور بسبب حدوث التهاب في منطقة المثانة أو الأمعاء، أو بسبب الالتصاقات نتيجة إجراء العمليات المتكررة، حيث يجب معرفة الأعراض التي يعاني منها المريض أولًا، ثم يتم إجراء الفحوصات المخبريّة اللازمة التي من بينها فحوصات الدم وتوازن الكهارل في الجسم التي من الممكن حدوث اختلال في نسبتها نتيجة تكوّن الناسور، بالإضافة إلى إجراء منظار للجهاز الهضمي والمثانة، وإجراء صورة أشعة لمنطقة البطن والحوض، وتقييم حالة المريض الصحية ككل، بالإضافة إلى إجراء فحص بول.

Advertisements

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق