عاجل

«العـريس في التابـوت ومتلازمة شيرين وحبيب».. الـشـيء لـزوم الـشـيء! – بوابة الصبح

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
«العـريس في التابـوت ومتلازمة شيرين وحبيب».. الـشـيء لـزوم الـشـيء! – بوابة الصبح, اليوم الاثنين 21 نوفمبر 2022 11:41 صباحاً

"ولما رأيت البدر في الليل ساطعًا.. .تذكّـرته والشيء بالشيء يُذكر"، بيت شعر قديم اختلف المؤرخون في تسمية قائله، كما اختلفوا في "صياغته"، و"مناسبته"، ثم جرت "إعادة تدوير البيت"، و"تحويره" ليصبح في الشارع المصري "الشيء لزوم الشيء"، وبالمصطلح الطبي "متلازمة"، حين نتذكر شيئا، أو ربما "شخصًا"، فسرعان ما يقفز للأذهان شيء أو "شخص" مرتبط ارتباطا "شرطيا" بالأول، حتى لو لم يكن "مناسبا" له، أو حتى "نقيضه"، وهذا هو الوصف "الأنسب" لما يدور في أروقة العالم الثاني خلال الأيام الماضية، بين بشائر ما يسمى "سويت نوفمبر"، واحتفالات "عيد الحب"، ثم عودة شيرين عبد الوهاب لطليقها في "عيد السناجل"، المستورد من "الصين"، أو "رومانسية الكابلز" في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي، في دورته الـ"44"، وانتهاءً بحفل افتتاح مونديال كأس العالم، قطر 2022، الذي دشن بالأمس، وتابعه ملايين البشر في أرجاء المعمورة.

مـش شـاكــيـرا!

تصدرت المطربة اللبنانية ميريام فارس، تريند التواصل الاجتماعي، طيلة الأيام الماضية، منذ عرض كواليس تصوير أغنيتها الجديدة التي تصدرت افتتاح مونديال كأس العالم قطر 2022، والتي شاركت فيها اثنين من المطربين العالميين.

ضجة كبيرة صاحبت "الكوبليه" الذي غنته "ميريام"، وطريقة رقصها التي أثارت جدلا واسعا، بين طرفيْ نقيض، أولهما يرى "ميريام"، مميزة بكل المواصفات العالمية لـ"الفنانة الاستعراضية الشاملة"، بينما تذكّر البعض الآخر، طريقة رقص ولحن أغنية للأطفال عرضت في مسلسل كرتون بعنوان "حديقة المرح"، من إنتاج شبكة "بي بي سي" في 2007، ونجحت نسخته العربية على مدار ثلاثة مواسم حين عُرضت على قناة شهيرة للأطفال، وكانت الأغنية تقول: "ريحانة تحييكم هي مشتاقة إليكم مميزة بين الورود تحبكم بلا حدود"!!

وأطلق عشاق المغنية الكولومبية "شاكيرا"، موجة من التهكم على "ميريام"، زاعمين أنها تقلدها "حرفيا"، بكل حركاتها وسكناتها وطريقتها في الرقص، ومن المعروف أن "شاكيرا" أثارت إعجاب الملايين حول العالم، بأغنيتها "واكا واكا"، في كأس العالم 2010، وحصدت أكثر من "3 مليارات" مشاهدة على "يوتيوب".

رومانسية "الريد كاربت"

وبعيدا عن تريند "فساتين" الفنانات في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي، الذي انطلق منذ أيام، والإطلالات المثيرة للجدل، بين "الملاية اللف"، و"القماش الفرعوني"، تصدر المشهد "التريندي" ثنائيات الـ"كابلز" لفنانين وفنانات حرصوا على استعراض "محبة النصف الآخر" على "الريد كاربت".

إطلالة رومانسية جمعت بين الفنانين شيري عادل وطارق صبري، في أول ظهور لهما بعد الزواج، بينما وصف نشطاء "إطلالة" الزوجين نيللي كريم وهشام عاشور، بأنها "الأجمل"، وأثارت تفاعلات متابعي حساب "نيللي" على حسابها الرسمي بـ"أنستجرام"، خاصة مع "فستانها الأحمر اللامع"، المزين بـ"قلادة ألماس".

"كابلز" آخرون جذبوا انتباه "التريند"، منهم محمد فراج وبسنت شوقي، كريم فهمي وزوجته دانيا البناوي، داليا البحيري وزوجها، هاني عادل وزوجته دياموند بو عبود.

السنجـلـة جـنـتـلـة!

على نقيض "الكابلز"، ترددت أصداء الاحتفال بـ"يوم السناجل" العالمي، وهو "عيد" منتشر بين الشباب في الصين، يدعون خلاله لمواصلة "طريق العزوبية"، والتفكير "المتأني" قبل توديع حياة الحرية، والدخول في القفص الذهبي، وأطلق عليه نشطاء عرب اسم "يوم الروقان العالمي" كتب فيه البعض عبارات كوميدية منها: "إبقَ عازبا تبقَ آمنا"، "كل سنة واحنا رايقين ومفرفشين"، "مش هينفع تتجوز غير وانت على درجة معينة من النضج.. لو وصلتلها مش هتتجوز"!!

متلازمة شـيـرين وحـبيـب

وبرغم مرور أكثر من أسبوع على إعلان عودة المطربة شيرين عبد الوهاب لطليقها حسام حبيب، فإن اختيار نفس يوم "عيد السناجل" موعدا للإعلان، ما زال يثير شهية "التريند"، الذي يتفنن صناعه على تجديد دمائه كل يوم، بين هاشتاجات تهكم، ودعاء، وتشكيك، وإحباط، ورغبة في تجاهل القصة بأكملها، وتبارت المذيعتان رضوى الشربيني وياسمين عز في طرح وجهات نظر متناقضة، بين مؤيد لفكرة "التخلي عن الكرامة"، أو التمسك بها، لتصبح "متلازمة شيرين وحبيب" سيرة على كل لسان، على حد تعبير المطربة في إحدى أغانيها الشهيرة!!

ومتـلازمـة "الحَـلَـق"!!

"حبيب" آخر تصدر التريند خلال الأيام الماضية، وهو السيناريست تامر حبيب، الذي أثير جدل كبير حول "ميوله"، عقب تصريحات المخرجة إيناس الدغيدي بشأن "الحلق" الذي يحرص تامر على ارتدائه في أذنيه.

و"حلق" آخر، أثار جدلا بإطلالة المطرب عمرو دياب في حفل زفاف بتركيا، وهو يرتديه في إحدى أذنيه، وتهكم البعض عليه، فخرجت الفنانة نجلاء بدر، عبر صفحتها الشخصية على "فيسبوك"، تدافع عن الهضبة، مؤكدة أن "الرجال أول من ارتدوا الحلقان في آذانهم"!

وكتبت نجلاء، في البوست الذي نشرته، أن "النساء هن مَن تشبهن بالرجال في ارتداء الحلق"، بدليل العثور على "حلقان" في مقبرة الفرعون المصري توت عنخ آمون، وارتداء البحارة القدامى، ورجال بلاد فارس لـ"الحلقان"، أو "الأقراط" في سنوات ما قبل الميلاد!

العـريس في التابـوت!!

"كابلز" طريف أثار جدل "التريند"، في أوروبا، بظهور مقطع فيديو على "تيك توك"، لحفل زفاف يصل إليه العريس وهو داخل "تابوت أسود"، تستقبله عروسه مع خلفية "موسيقى شبه جنائزية"، ويظهر "المعازيم" في حالة ذهول ينظرون في حيرة، اصطفوا أمام التابوت، بينما فر المصور هاربا لحظة فتح التابوت وخروج "العريس"!!

وفي تونس، ظهر "تريند" آخر في حفل زفاف استنكره "التوانسة" أنفسهم، حين أصر عروسان على الاستعانة بـ"امرأتين" لتكونا "شاهدتيْ عقد الزواج"!!

ماتحسبوش ان الجـواز راحـة!!

يترقب نشطاء العالم الثاني، جلسة محكمة جنح الدقي، المقرر عقدها بعد غد، الأربعاء، لنظر قضية الدكتورة هبة قطب، المتهمة بـ"إهانة الرجل المصري"، في دعوى قضائية بسبب تصريحات تليفزيونية قالت فيها: "الزوج المصري لديه قناعة أنه إذا كان حنونًا على زوجته فإنها ستتغيّر عليه، وكل ما يعد به زوجته قبل الزواج يتغير ويختلف، وهو يقول الكلام الحلو في حالتين إما في فترة التعارف وإما أن تكون زوجته بتموت"!!

حـياة متـوازنـة

أما ختام الجولة، فهو مع مبادرة "حياة متوازنة"، التي أسسها الكابلز المصري "إبراهيم ودولت"، وهما "زوجان" متخصصان في التربية الرياضية وإصابات الملاعب، وهدفهما تحفيز "شريكيْ الحياة" على ممارسة الرياضة "معا"، لتجديد صحتهما، وإنعاش حياتهما الزوجية، والتخلص من الطاقات السلبية، و"استعادة الشغف" المفقود.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق