اليوم.. محاضرة للمخرجة "ناعومي كاواسي" رئيس لجنة التحكيم الدولية – بوابة الصبح

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
اليوم.. محاضرة للمخرجة "ناعومي كاواسي" رئيس لجنة التحكيم الدولية – بوابة الصبح, اليوم الاثنين 21 نوفمبر 2022 11:28 صباحاً

يقيم مهرجان القاهرة السينمائي، اليوم، محاضرة للمخرجة اليابانية ناعومي كاواسي، رئيسة لجنة تحكيم المسابقة الدولية بدورته الـ44.

محاضرة  المخرجة ناعومي كاواسي

ومن المقرر أن تقام محاضرة "ناعومي كاواسي"، التي تديرها المخرجة فيولا شفيق،  في تمام الساعة 3:00 حتى 4:30 مساءً بمسرح النافورة في دار الأوبرا المصرية.

وتبحث وتتناقش "كاواسي"  مع الحضور خلال هذه الجلسة عن مصادر إلهامها، والعملية الإبداعية وراء بعض أفلامها المهمة.

أبرز جوائز المخرجة ناعومي كاواسي 

 

كاواسي، مخرجة يابانية بارزة وكاتبة مشهورة عالميًا، حصلت على جائزة الكاميرا الذهبية في مهرجان كان السينمائي 97،عن فيلمها الأول "Suzaku no Moe،"ثم حصلت لاحقًا على الجائزة الكبرى للجنة التحكيم عن فيلم "Mori no Mogari."وفي عام 2000، حصل فيلمها "هوتارو" على جائزة الفيبريسي من مهرجان لوكارنو بجانب ترشحه لجائزة الفهد الذهبي.

 

ناعومي كاواسي، انطلقت مسيرتها المهنية في أواخر ثمانينات القرن الماضي، ولدت في مدينة نارا اليابانية، وبدأت مسيرتها الفنية عبر مجموعة أفلام استهدفت تصوير الواقع، وتجاوزت فيها عن الصور النمطية للأعمال الوثائقية- الروائية.

أبر أعمال المخرجة ناعومي كاواسي 

 

تعمل أيضًا "كاواسي" كمخرجة إعلانات تجارية ومنسقة موسيقية "دي جي" في برامج الراديو، كما أسست مهرجان نارا السينمائي الدولي عام 2010.

فيولا شفيق، ّ مخرجة، ومؤلفة كتاب السينما العربية: التاريخ والهوية الثقافية، درست في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وجامعة زيورخ، وجامعة هومبولت في برلين، وفي جامعة لودفيج ماكسيميليان في ميونخ، حيث شغلت منصب باحثة من 2016 إلى 2020، شغلت منصب رئيس الدراسات في برنامج الحرم الوثائقي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2011-2013، وعملت كمستشارة للعديد من المهرجانات الدولية.

رأي المخرجة ناعومي كاواسي عن مهرجان القاهرة السينمائي بمصر 

 

قالت المخرجة ناعومي كاواسي في تصريحات صحفية،  أنها المرة الأولى التى تحضر فيها إلى مصر وتتعرف على مهرجانها السينمائى وتأثرت بحجم المهرجان والإقبال عليه، حيث يتوافد عليه يوميا جمهور كبير من الواضح أنه عاشق للسينما وللمهرجان، يستمتع بمشاهدة الأفلام داخل صالة السينما بدلا من المشاهدة على شاشات التليفزيون فى المنزل.

 كما يحرص صناع الأفلام والمنتجون والعاملون فى الصناعة على الوجود فى المهرجان ومشاهدة الأفلام مع الجمهور ومناقشتها بعد ذلك، مشيرة إلى أن أهم ملاحظة لفتت نظرها هو اكتشاف المهرجان للعديد من المواهب الجديدة، العديد من المخرجين المشاركين يقدمون أفلامهم الأولى أو الثانية وهذا شئ فريد يميز المهرجان.

المشاهدة عبر المنصات الإلكترونية 

وأشارت كاواسى إلى أنها لا ترفض فكرة المشاهدة من خلال المنصات بشكل كامل فمن مزايا التطور التكنولوجى الحديث، أنه أصبح ممكنا للناس مشاهدة الأفلام الجيدة من أى مكان فى العالم، لكن متعة مشاهدة الأفلام بين الناس فى السينما أجمل، مضيفة أنها اختبرت هذه المتعة فى القاهرة السينمائى إلا أنه كان من المدهش أن ينشغل بعض الحضور عن متابعة أحداث الفيلم بالنظر فى هواتفهم المحمولة فى أثناء العرض.

وقالت إنها تصنع أفلامها للعرض على شاشات السينما، وترى أن الفارق كبير بين طريقة تنفيذ الأفلام التى تعرض فى السينما والأخرى الموجهة بشكل أساسى للمنصات، سواء فى طريقة التصوير أو مكساج الصوت والمونتاج، مشيرة إلى أن هناك فلسفة يابانية تقوم على أن العمل على شيء بشكل جيد جدا دائما ما يقود لشيء مختلف ومميز، والفن بشكل خاص يحتاج للتركيز والاهتمام بالتفاصيل بينما تعتبر الفيديوهات القصيرة على الهواتف المحمولة أكبر وسيلة تشتيت تؤثر على جودة الفن سلبيا ومختلفة تماما عن تجربة الاستمتاع بمشاهدة عمل فنى فى صالة السينما.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق