عاجل

كيف تتعامل قطر مع اليهود في كأس العالم لكرة القدم 2022؟ – بوابة الصبح

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
كيف تتعامل قطر مع اليهود في كأس العالم لكرة القدم 2022؟ – بوابة الصبح, اليوم الاثنين 21 نوفمبر 2022 11:00 صباحاً

زعمت منظمات يهودية أن قطر حظرت بيع أطعمة الكوشر في كأس العالم لكرة القدم 2022 ولن تسمح لأتباعها بالعبادة في الأماكن العامة خلال البطولة.

وتشير التقديرات إلى أن أكثر من 10000 يهودي من إسرائيل وآلاف آخرين من الولايات المتحدة سيحضرون كأس العالم لكرة القدم هذا العام في قطر.

وزعمت بعض الجماعات اليهودية أن دولة الخليج حظرت دور العبادة لأتباع اليهودية.

قال ممثل منظمة يهودية لصحيفة جيروزاليم بوست: "قيل لنا مؤخرًا إنهم حظروا أماكن عبادة لليهود لأنهم لا يستطيعون تأمينها".

وقال المصدر نفسه إن السلطات القطرية "وعدت اليهود بالسماح لهم بإنشاء أماكن للصلاة" خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، حتى يتمكنوا من "الحصول على مكان للعبادة" أثناء حضورهم كأس العالم.

يُزعم أيضًا أن السلطات منعت الزائرين من البيع أو تقديم طعام كوشير مطبوخ في الأماكن، على الرغم من قولها سابقًا أنه سيسمح بذلك.

يشير الكوشير إلى الطعام الذي يتم إعداده ويعتبر مناسبًا للغرض وفقًا للشريعة اليهودية، وأوضح مصدر أن المتدينين اليهود في كأس العالم "تلقوا وعودًا بأن يكونوا قادرين على طهي طعام الكوشر بما في ذلك لحوم الكوشر، لكن في الوقت الحالي لم يُسمح لهم إلا ببيع شطائر البيجل الباردة".

وقال مصدر آخر "لا يوجد طعام كوشير ولا وجبات أيام السبت ولا صلاة عامة".

افتتاح مخبز يهودي في قطر

على الرغم من ذلك، افتتح الحاخام الأمريكي مارك شناير مطبخًا كوشيرًا في قطر لبيع المخبوزات مثل الخبز وغيرها من الأطباق الشهية.

قال شناير إنه أول مطبخ كوشير يتم افتتاحه في الدولة الخليجية ويستوعب اليهود، ومن غير المعروف ما إذا كان يتم بيع طعام الكوشر المطبوخ في المطبخ.

يعد الحظر المفروض على أماكن الصلاة وطعام الكوشر المطبوخ هو الأحدث في سلسلة من الجدل في نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022.

وتأتي هذه المطالبات بعد أن كشفت البيانات أن 6500 عامل مهاجر من دول مثل الهند وباكستان ونيبال وبنغلاديش وسريلانكا لقوا حتفهم في مواقع البناء في قطر منذ الإعلان عن فوز البلاد بحق استضافة الحدث في عام 2010.

كما تعرض الفيفا لانتقادات لاذعة لمنح قطر حقوق الاستضافة بسبب سجلها الحقوقي المشكوك فيه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق