عاجل

'الوطنية للصحافة': انتخابات النقابة تسودها المحبة ونحتاج مجلس قوي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
وجهت الهيئة الوطنية للصحافة، برئاسة الكاتب الصحفي كرم جبر، تمنياتها بالتوفيق لأعضاء الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، في انتخابات التجديد النصفي التي تجري غدًا الجمعة 15 مارس، لاختيار نقيب ومجلس يديرون شؤون المهنة في العامين القادمين، مؤكدة أنها معركة تسودها روح الزمالة والمحبة، والبعد عن كل الممارسات السلبية.

وقال رئيس الهيئة، في بيان لهر إن يوم الانتخابات في حد ذاته عيد للصحفيين، وتحتشد أعداد كبيرة في الخيمة الانتخابية أمام مقر النقابة، ونرى زملاء لم نرهم منذ سنوات، مؤكدًا أن الصحفيين مهما اختلفت توجهاتهم السياسية، فهم لا يختلفون حول شيء واحد، هو التمسك بنقابتهم كمظلة شرعية تحتوي الجميع، مما يكون حافزًا على المشاركة في الانتخابات، وسط تطلعات وطموحات أعضاء الجمعية العمومية، لانتخاب مجلس نقابة قوي يعمل على إعلاء حرية الرأي والكلمة والنهوض بآليات العمل النقابي، وهو ما يعد ترجمة حقيقية لإرادة جموع الصحفيين ووعيهم، لتعظيم حرية الرأي والتعبير وإعلاء مبادئ الشفافية.

وأضاف "جبر" أن المشاركة الكبيرة ضمانة حقيقية لاختيار نقيب وأعضاء يمثلون الصحفيين تمثيلًا حقيقيًا، وخروج الانتخابات بصورة مشرفة تليق بنقابة الصحفيين وتاريخها العريق، وتقدم صورة مشرفة للصحافة المصرية في الداخل والخارج، باعتبارها نقابة الحريات والممثلة لجموع الصحفيين، الذين يعتبرون أحد أهم ألوان القوى الناعمة في مصر، وأكثرها تأثيرًا في الرأي العام، وأحد أهم دعائم نهضة الوطن، إعمالاً للنزاهة والحيدة والشفافية، والدفاع عن المصالح العليا لزملاء المهنة.

وكانت أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين، برئاسة جمال عبدالرحيم، عن تأجيل انعقاد الجمعية العمومية لعدم اكتمال النصاب القانوني لها، بحضور 716 عضوًا، بينهم 20 باللجنة الفرعية بالإسكندرية، وذلك أسبوعين، على أن تنعقد 15 مارس الجاري بحضور 25+1.

وينعقد الاجتماع الثاني للجمعية العمومية، بعد أسبوعين يوم 15 مارس الجاري، ويكتمل النصاب القانوني بحضور ربع عدد الأعضاء، على أن يبدأ تسجيل الحضور من 10 صباحًا حتى 12 ظهرًا، والمد ساعة ثم ساعة أخرى، وذلك بالسرادق المُقام أمام مبنى النقابة، ويبدأ التصويت عقب اجتماع الجمعية العمومية في اللجان المُوزعة داخل مبنى النقابة، ثم الفرز وإعلان النتيجة بالقاعة الكبرى بالدور الرابع.

وفي حالة الإعادة على منصب النقيب، تظل الجمعية العمومية في حالة انعقاد، حتى انتهاء جميع عمليات فرز الأصوات، وتُجرى الانتخابات في اليوم التالي 16 مارس.

وتُجرى الإعادة على منصب النقيب في الاجتماع الثاني، على أن يبدأ التصويت الـ3 عصرًا حتى الـ7 مساءً في اللجان المُوزعة بمبنى النقابة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر 'الوطنية للصحافة': انتخابات النقابة تسودها المحبة ونحتاج مجلس قوي كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على [بوابة الفجر السعيد وقد قام فريق التحرير في بوابة الصبح بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق